الشيف الأردنية ديما حجاوي كما لم نراها من قبل

Deema Hajjawi

عندما تتعرفين على شخص في مكان ما بهيئة معينة يترسخ شكله بهذه الطريقة في عقلك، فإذا رأيته في مكان آخر بطريقة مختلفة قد تحتاجين لبعض الوقت لتعتادي عليه.. وهذا ما شعرته تماماً حين رأيت صور ديما حجاوي التي اعتدت عليها برداء الطهي بالمجموعة الجديدة لمجوهرات بندورا روز ، لم أتخيل أن الوجه الجميل والمألوف بالنسبة لي يحمل كل هذا السحر والجاذبية أيضاً.

هذه المرة قام أربعة مصممين أردنيين بتصميم بعض الفساتين لحملة مجوهرات بندورا روز. وإذا رأيتهم خلف الكواليس ستلاحظين الشغف في عيونهم لرؤية تصاميمهم كما تخيلوها على ديما.

في الحقيقة كانت فكرة ذكية جداً أن يضفي مصممين مبدعين لمستهم على الحملة ، مصممين مثل دانية الدحلة وسارا أسعد ورايا بشارات وبالطبع ليث معلوف. فهم معروفين بأفكارهم الناضجة وإبداعهم الملهم.

 

ديما حجاوي

 

إلى الآن شاهدنا الفستان الذي صممته دانية الدحلة على ديما حجاوي، وقد كان الفستان وإطلالة ديما ساحرين.. أبرزت ألوان المكياج الزهرية جمال بشرة ديمة، بالإضافة إلى أن قصة الفستان منحتها قوام رائع. أكثر ما أثار إعجابي قدرة دانية على الابتعاد تماماً عن ما اعتدنا على مشاهدته على ديمة. فقد أطلقت دانية خيالها لتصمم شيء مختلف عن أسلوب ديما في برنامج توب شيف ولكن بنفس الوقت حاولت أن تحافظ على شخصية ديما وتميزها.

أثبت الإبداع الذي قام به هؤلاء المصممين أن الظروف السياسية الصعبة تفجر الطاقات والإبداع والابتكار بشكل أكبر في عالم الفن والتصميم والموضة . وقد أعطانا ذلك أمل بمستقبل مشرق للموضة الأردنية عالمياً. فلدينا قاعدة خصبة جداً غنية بالإبداع والابتكار والحياة.