انجلينا جولي تتعاون مع بي بي سي لتثقيف الأطفال في مجال الأخبار الزائفة

Angelina Jolie Partners With BBC

تتعاون أنجلينا جولي مع قناة بي بي سي الإخبارية في سلسلتهم الجديدة “BBC My World” التي تهدف لتعزيز الثقافة الإعلامية العالمية، وخاصة بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الـ 7 – 12 عام. فوفقًا لدراسات قناة البي بي سي؛ يبدأ الأطفال بالوعي بالأخبار حوالي سن السابعة؛ ويبدأون في إنشاء حسابات لهم على مواقع التواصل الاجتماعي في سن الثانية عشر. يسعى البرنامج إلى غرس الوعي في الأطفال، في هذا العمر الحساس الذي يتشرب أي شيء يعرض عليه، حول كيفية رواية القصص الإخبارية وتصويرها. مما يجعلهم يدركون قيمة التساؤل حول الأشياء، وتطوير مهارات التفكير النقدي لديهم من أجل تقييم عقلاني لما يُعْرَض عليهم.

 

انجلينا جولي تتعاون مع BBC

 

تقول أنجلينا: “من المهم جدًا أن نُعَّرِّف الجيل القادم بالأخبار الموضوعية والمجردة، وأن نقدم لهم شروحات واقعية للأحداث والقضايا العالمية. فالأطفال محاطون بالكثير من الآراء، ولكن ليس بالضرورة أن تكون هذه الآراء معتمدة على معلومات حقيقية وموثوقة.” ويقول مدير قناة بي بي سي جايمي آنجوس: “لا نستطيع كآباء إبعاد أطفالنا بشكل كامل عن الأخبار الزائفة. ولكن ما يمكننا فعله هو أن نقدم للأطفال طريقة تُمكِّنهم من تمييز الأخبار الحقيقية عن الزائفة، ونشجعهم على التفكير النقدي ليسألو أنفسهم: من الذي أصدر الفيديو ولماذا؟ هل هي منظمة حسنة السمعة؟ وهل ينقلون جانبًا واحدًا من القصة؟ أم أن هناك جوانب أخرى؟”

ويُكمِل آنجوس: “هناك فجوة في مجال تجهيز الشباب الذين يسعون لفهم كيفية صناعة الأخبار والقيمة ورائها. فهم يحتاجون لتعلم أساليب تفريق الأخبار الحقيقية عن الزائفة منها، ومهارات التفكير الناقد بالمعلومات التي تُعرَض عليهم. وتطوير هذه القدرات هو الهدف من سلسلة “My World”؛ وهي ضرورية جدًا ليس للتنمية الشخصية فقط، بل لمستقبل صحي للديمقراطية العالمية.

سيُعرَض البرنامج المكون من عشر حلقات ظهيرة كل أحد على قناة البي بي سي الإخبارية. ستوفر السلسلة عناصر رقمية؛ كأقسام وخطط التعليم الرقمية باستخدام Microsoft Education؛ والتي تهدف إلى أن تكون مصدرًا للمعلمين العالميين حول العالم، وتساعد في تدريس الثقافة الإعلامية في المدارس في كل مكان. تهدف البي بي سي إلى توفير المحتوى بـ 42 لغة مختلفة، ولكنه متوفر إلى الآن باللغة الانجليزية فقط. سيشارك في تقديم برنامج “BBC My World” مقدمي بي بي سي نوميا إقبال ورادزي شنيانغانيا.

 

انجلينا جولي تتعاون مع BBC

 

تقول أنجلينا: “أنا سعيدة جدًا كأم بالخطوة التي اتخذتها قناة البي بي سي. وسعيدة جدًا بأن المشروع عالمي وسيساعد الجيل القادم في مختلف الدول ليتواصلوا مع بعضهم البعض، وليفهموا الأخبار على أسس دولية.” سيتوفر البرنامج على اليوتيوب لاحقًا.

وهذه ليست المرة الأولى التي تستغل بها أنجلينا شهرتها لتدعم وتزيد الوعي بالقضايا السياسية والاجتماعية. فكمبعوثة خاصة للأمم المتحدة، تعاونت أنجلينا جولي العام الماضي مع المندوب السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. حيث حثت الدول على نشر المزيد من قوات حفظ السلام من السيدات في محاولة لمنع العنف الجنسي ضد اللاجئين. وقالت في بيان لها: “أتحدث بما أؤمن به. علينا أن نغيّر القوانين التي تعامل النساء وكأنهن مواطنات من الدرجة الثانية. إذا نظرنا في العالم، فسنجد أن هناك الكثير من السيدات والفتيات اللواتي لا يشاهدن تقدمًا، حتى أنهن يخسرن الكثير حقوقهن. وقد قضت أنجلينا عشرة أعوام في تمويل مدارس الفتيات في أفغانستان وكينيا وكمبوديا. 

وقد عملت أنجلينا على مشاريع تحمل قضايا سياسية، كإنتاجها وإخراجها للعديد من الأفلام القائمة على قصص مهمة وحقيقية، كفيلم World War II وUnbroken وFirst They Killed My Father. 

نتمنى أن تساعد هذه السلسلة الأطفال حول العالم في كشف زيف الحقائق الزائفة، واكتساب الثقة لتقييم حالة عالمنا المتغير، وزرع الثقة في معتقداتهم وقناعاتهم الراسخة.