اعتراف مدمنة تسوق || ما الذي حدث عندما توقفت بطاقاتي عن العمل

Shopaholic

المنصف أن أقول أنني مدمنة تسوق مسؤولة عن تصرفاتي. فلدي سبب جيد لكل ما اقتني. بالنهاية أنا محترفة وأستطيع التقاط القطع المميزة عن بعد. فهل من الممكن أن تتغاضي عن تنورة بقصة رائعة وسعر معقول حتى ولو كنتِ تملكين واحدة تشبهها؟

لدي ثلاثة بطاقات شخصية أستخدمها فقط للتسوق، وعندما تم إيقافها شعرت بالإهانة وبالذعر. وكأي إدمان، كل ما كنت أفكر به هو كيف سيمكنني العيش بدون بطاقاتي التي انتهت مدة صلاحية أولها، ولا تزال الجديدة عالقة في منزل والديّ في فلوريدا. أما الثانية فقد تم ايقافها بسبب معاملة 1$ لم اتمكن من أن أقدم بياناً بشأنها، وبالتالي أوقفوا البطاقة خوفاً من أن أحداً قام باختراق حسابي. والثالثة توقفت عن العمل بعد زيارتي محلات لوي فيتون .

ووجدت نفسي لأول مرة منذ وقت طويل جداً أمشي في المول بدون طاقة الشراء التي اعتدت عليها.

ما الذي حدث بعد ذلك؟

 

1 || الشعور مؤقت

أعتقد أنني لم يحدث وأعطيت نفسي فرصة لأقيس مدى حبي لشيء ما، لأنني أشتري أي شيء يعجبني على الفور. أما الآن فقد أدركت أن شعور الحاجة الملحة لشيء ما مؤقت. أرى قطعة مثالية، أحبها أعرف أنني لن أستطيع العيش بدونها، وأقول لنفسي سأعود في الصباح لشرائها بعد الذهاب إلى البنك. وفي الصباح تكون رغبتي في اقتناء القطعة قد ذهبت.


 

2 || عدم اقتناء قطعة ما ليست نهاية العالم

أغلب مدمنو التسوق يخافون أنهم إن لم يقتنو هذه القطعة الآن فلن تعود مجدداً، ولن يحصلن على مثيل لها. في هذه الفترة التي أصبحت أتكاسل بها من الذهاب إلى البنك والعودة إلى المتجر كنت أرى القطعة ولا أعود لشرائها. وبعد أسابيع أرى نفس القطعة وربما أفضل منها، وأدرك أنها لم تكن نهاية العالم.


 

3 || إذا اقتنيتي قطعتين متشابهتين لا يمكنك ارتداء كلتيهما

كانت لدي قاعدة أساسية في الشراء؛ إذا ناسبتك القطعة فلا بد من شرائها. ولكن المشكلة أن الأشياء التي تناسبك متشابهه. فمثلاً بدلاً من أن تشتري نظارة شمسية واحدة، تقتنين أربعة منها لأن صيحة النظارت الدائرية تبدو رائعة عليكِ. ولكن في الحقيقة لا يمكنكِ ارتداء أربعة نظارات شمسية في نفس الوقت، ولذلك سينتهي بك الأمر تضحين بواحدة رائعة في سبيل ارتداء الجديدة. وعلى الأغلب لن ترتدي النظارات القديمة مجدداً كونها لن تبقى مواكبة للموضة.


 

4 || امتلاكك للنقود لا يعني أنكِ بحاجة لإنفاقها

الكثير منا يعتقدون أنهم طالما يملكون النقود فلا يجب أن يحرمو أنفسهم. حقيقة أن بطاقاتي توقفت عن العمل لا تعني أنني لا أملك نقود الآن، ولكن أصبح شراء أي قطعة أصعب علي، حاجتي للذهاب إلى البنك والعودة إلى المتجر مجدداً. وهذا الوقت يسمح لي بالتفكير بمدى رغبتي باقتناء القطعة. فبالنهاية إن كنت حقاً أريدها فإن الذهاب إلى البنك والعودة إلى المتجر لن يكون بهذه الصعوبة علي. لو كانت معي البطاقات كنت اشتريت القطعة فوراً. ولكن ما دامت لا تستحق رحلة ذهابي إلى البنك والعودة مرة أخرى، فهل كانت تستحق شرائها في المقام الأول؟


 

5 || الأشياء المميزة تظهر لوحدها

لا تسيئوا فهمي، فأنا لا زلت أتسوق، ولكن نوعية تسوقي اختلفت بشكل أفضل. الآن أصبحت قطعي أكثر تميزاً ولا أمتلك قطعتين متشابهتين في خزانتي وكلها كانت تستحق شرائها، وتستحق رحلتي الطويلة من الذهاب إلى البنك والعودة إلى المتجر واصطفاف السيارة والدخول من البوابة وصعود الدرج الكهربائي ودفع النقود والحصول عليها أخيراً والعودة إلى المنزل.