الامتنان

الامتنان

مدونة السيدة الملهمة لانا بطاينة

الامتنان

 

عيد الشكر هو إحدى أعياد الأمريكان التي لا يُحتَفَل بها هنا في العالم العربي ولكن لا يعني ذلك أن لا نشعر بالامتنان تجاه الكثير من النعم التي تحيط بنا. إجازة عيد الشكر تذكرنا بأن نكون شاكرين لوجود أمور كثيرة في حياتنا، كما أنها فرصة لتجتمع العائلة والأصدقاء لتناول الديك الرومي. جميع الديانات تحثنا على الامتنان، وأول ما يعلمنا إياه والدينا ونحن أطفال قول كلمة “شكراً”. فالامتنان واحد من أهم مقومات الإنسان الصالح. لذا فلا بد أن يكون الامتنان والشكر مستمراً على الدوام ولا يقتصر فقط على عيد الشكر.

عندما تعي وتشعر حقاً أنك ممتن لشيء ما سينعكس عليك ذلك بالكثير من السعادة والإيجابية وستقدر النعم الكثيرة حولك وداخلك بشكل أفضل.

أعرف أن الكثيرين منا يشعرون بالامتنان على الكثير من الأشياء في حياتهم، ولكننا نادراً ما نقف ونفكر ونقدر النعم التي نستمتع بها كأنها أمراً مفروغاً منه. حتى مع الكثير من مشاغل ومهمات وواجبات الحياة أعطي نفسك دقيقتين لتتذكر وتقدر الأشياء التي تشعر بالامتنان لوجودها في حياتك. وأنا متأكدة أنك ستتفاجئ بالايجابية التي ستشعر بها بعد ذلك، تماماً كأنك تطهر روحك من السلبية وتحول مشاعر الشفقة وعدم الثقة بالنفس إلى ثقة وسكينة، كأنك تأخذ بيدك من الأفكار المظلمة إلى المنيرة، تنتقل من الحزن إلى السعادة.

ولسوء الحظ فإن بعضنا إن لم يكن أغلبنا يشعرون بأن النعم التي تحيط بهم أمور مسلّم بها وينسون أن يشكروا ويقدروا ما ينعمون به. فقط انظر حولك وحاول أن تتعرف على الأشياء التي منحتك إياها الحياة؛ كن شاكراً للأشجار التي تنعم علينا الكثير من الثمار، للشمس التي تمنحنا الضوء والدفئ، للأرض التي توفر لنا ما نتغذى عليه. كن شاكراَ على صحتك وأن لديك منزلاً يأويك، والأهم هو أن تكون شاكراً للحب الغير مشروط الذي تعطيه وتجده من عائلتك وأصدقائك والناس من حولك.

هناك الكثير للامتنان والشكر في حياتك ومن حولك، فقط حاول ان تراها وعندها ستشعر بالسعادة والانتعاش.

لا تفوتي زيارة مدونة لانا مراد بطاينة من هنا.