Written By

مرآة على الحائط

Mirror

اسمحوا لي بأن أبدأ بسؤال سهل وبسيط جداً: متى كانت آخر مرة نظرتِ بها في المرآة؟ ربما استغربت من السؤال كون الإجابة تبدو واضحة فأنتِ ننظربن للمرآة مرات كثيرة خلال اليوم؛ عندما تغسلين وجهك عند الاستيقاظ من النوم وعندما تنظفين أسنانك وتسرحي شعرك وغيرها الكثير!

ولكنني سأسأل مجدداً، متى كانت آخر مرة نظرتِ بها فعلاً للمرآة وماذ رأيتِ عندها؟

هل لاحظت ظهور تجاعيد جديدة لم تكن موجوة من قبل؟ هل قررت أخذ موعد لدى الكوافير لصبغ جذور شعرك التي بدأت تتغير للأبيض؟ هل وضعت يدك على خطوط التجاعيد حول عينيكِ وانتِ تضحكين لتفحصي إلى أي عمق وصلت هذه الخطوط؟

المرآة لا تختلف عن الكثير من الادوات الأخرى التي نستعملها، قد تكون نعمة أو نقمة علينا، قد تكون أقرب أصداقئنا أو أسوأ أعدائنا وكل ذلك يعتمد على الطريقة التي نستخدمها بها وما الذي نختار رؤيته!

 

مرآة على الحائط

 

عندما تنظرين للمرآة وتسمحين للأنا بالسيطرة لن تري إلا العيوب وستبدأين بانتقاد كل ما ترين وهذا ينعكس على ثقتك بنفسك. عندما تحضر الأنا فهي تسلط الضوء على عيوبنا وتضخمها في عيوننا مما يجعلنا نعتقد أن هذه العيوب تعبر عنا. الأنا تسعى لتجعلك تؤمنين بأنكِ مليئة بالعيوب وأنكِ بحاجة ماسة ومستمرة للتغير وللتدخل الخارجي.

ولكن الحقيقة أن الأمر على العكس تماماً!

ضعي الأنا جانباً وانظري إلى المرآة بدون أن تطلقي على نفسك أية أحكام لتسمحي لنفسك بأن تري الانعكاس الجميل لروحك من خلال عيونك السعيدة وابتسامة الرضى على وجهك.

 

مرآة على الحائط

 

استخدمي المرآة وانظري مباشرة إلى عينيكِ وتحدثي لنفسك بعبارات ايجابية تحتاجها روحك وستلاحظي انعكاسها الرائع على حياتك ذهنياً وجسدياً ونفسياً. لن تصدقي أثرها الكبير على حياتك بأكملها.

عندما تمرين بجانب أية مرآة قفي قليلاً وانظري إلى انعكاسك الجميل عليها، واعرفي أنكِ رائعة تماماً كما أنتِ. انظري بعمق لعينيكِ، خذي نفس عميق وبكل حب قولي لنفسك بصوت عالِ: “أحبك وأتقبلك كما أنتِ لأنك جميلة ورائعة كما أنتِ.”

ربما تعتقدين أن الأمر سخيف، وحتى لو اعتقدت ذلك أطلب منكِ أن تجربي ذلك أكثر من مرة في اليوم لأسبوع واحد فقط. فهذه طريقة قيمة لتحصلي على راحتك النفسية والجسدية والذهنية. ستعمل على حياتك وصحتك مثل السحر. ثقي بي.

كل الحب،

لينا زلوم، معالجة بالطب الأيورفيدي والطاقة والطاقة الحيوية ومدربة يوغا.