Written By

ما عليكِ معرفته عن العلاقة بين فيتامين D والتقدم في السن

Vitamin D - Aging - Sun Exposure

تتصدر مشكلة نقص فيتامين D قائمة المشاكل الصحية لسنوات، ففي مرحلة من المراحل جميعنا اضطررنا لتناول حبوب فيتامين D لنعوض النقص في هذا المكون المهم المتعدد المهام من بناء العظام والعضلات والحماية من الالتهاب ومن أمراض مثل السكري والسرطان. الذي لا نعلمه هو الرابط بين فيتامين Dوالشيخوخة!

يعود نقص فيتامين D3 إلى العديد من الأسباب منها التقدم في العمر والاستخدام الزائد لواقي الشمس والجلوس في الأماكن المغلقة أغلب الوقت وللسمنة! ولأن هذا الفيتامين الذي يذوب في الدهون يخزن في الدهون فإن الأجسام التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون تقلل فاعلية هذا الفيتامين كثيراً.

 

فيتامين D والتقدم في السن

 

ولا بد أن تعرفي أن فيتامين D (وخصوصاً D3 الذي نستهلكه أو نتناوله كحبوب) لا يعمل كفيتامين بل كهرمون. فأجسامنا تحوله إلى هرمون ستيرويد يطلق عليه ” كالسيتريول” والذي يؤثر على نشاط 1000 جين مختلف في أجسادنا.

عندما يتعلق الأمر بالعلاقة بين فيتامين D والشيخوخة سنحتاج لدرس صغير في الكيمياء. كل خلية في جسم الانسان لها رمز DNA معين يظهر في الكروموسومات. وسلامة عمل هذه الخلايا تعتمد على سلامة الـ DNA. هناك ما يعرف بالـ “telomeres” وهي الأجزاء التي تقع في نهاية الكروموسومات التي تحافظ على سلامة الـ DNA. وتعتبر الـ telomeres مؤشر ممتاز على التقدم في العمر؛ فهذه الأجزاء تقصر مع التقدم في العمر. إذاً ما دور فيتامين D في كل ذلك؟ أظهرت الأبحاث أن فيتامين D يمكنه إبطاء عملية قصر هذه الـ “telomeres” وهي عملية صعبة وفيتامين D يساعد في إصلاح خلايا الـ DNA ويبطئ التقدم في السن. 

 

فيتامين D والتقدم في السن

 

احرصي على فحص مستويات فيتامين D لديك بانتظام. الوضع الطبيعي أن تتراوح نسبته بين 50 – 80 مللغرام\ مل. وتعرضي باعتدال لأشعة الشمس صباحاً في الربيع وتناولي الجرعة المطلوبة من فيتامين D كمكمل غذائي.

حاولي أن تجلسي تحت أشعة الشمس من 15 – 30 دقيقة بدون واقي شمس من مرتين لأربع مرات أسبوعياً فالتعرض لفترات قصيرة أفضل من التعرض لفترات أطول. وكلما ابتعدت عن خط الاستواء وكلما كانت بشرتك أغمق كلما احتجت للتعرض أكثر لأشعة الشمس. وبعد ذلك ضعي واقي شمس جيد واحمي وجهك على الدوام.

رغم أن البعض قد يتسمم من حبوب الفيتامين D ولكن هذا غير ممكن عند التعرض لأشعة الشمس لأن الجسم باستطاعته تنظيم المستويات الزائدة منه.

 

فيتامين D والتقدم في السن

 

احرصي على زيادة مضادات الأكسدة الطبيعية والدهون الجيدة التي تتناولين لتقوي خلايا البشرة من خلال تناول التوت والرمان وزيت السمك والبودرة الخضراء. كما يمكنكِ الحصول على فيتامين D من السالمون وسمك الإسمقري وعصير البرتقال والحليب المدعم. ولكن كل ذلك لا يغني عن حاجتك لحبوب D3.