Written By

كل ما عليكِ معرفته عن زيت القُّنّب وفوائده الجمالية!

زيت القنب

ما هو الكانبيديول؟ 

هو واحد من 113 على الأقل من الكانابينويدات النشطة الموجودة في نبات القنب. وعلى خلاف رباعي هيدروكانابينول الموجود في نبات القنب أيضاً، فلا يسبب الكانبيديول أية آثار سامة ومذهبة للعقل، بل على العكس، فله آثار مضادة للقلق والذهان. 

فوائده؟ 

له الكثير من الفوائد الجمالية؛ فهو مضاد للالتهابات. كما يحتوي على فيتامينات مثل A وD وE وعلى الأحماض الدهنية الضرورية. وقد أظهرت عدة دراسات أنه يساعد في علاج الصرع، ويعتبر الإجابة على الكثير من الأمراض من القلق لسرطان الثدي. 

وقد وجد أطباء الجلدية أنه يعالج جفاف البشرة والأكزيما والصدفية. ولذلك أدرجته العديد من العلامات التجميلية في مستحضراتها من كريمات وسيرومات وغيرها. وإذا كنتِ تعاني من الحبوب فلا شك أنكِ تعلمين أن معالجتها صعبة ومزعجة جداً، ولكن الخبر الجيد أن الكانبيديول حل رائع لهذه المشكلة، حيثُ ينظم انتاج الزيوت في البشرة ويخفف التهابها. 

وستجدينه في الكثير من الكريمات الطبية كونه يعمل كمسكن لآلام المفاصل ومرخي للعضلات. 

زيت القنب

وإذا كنتِ تتسائلين عما إذا كان مسموح به أم لا، فيسرنا أن نخبرك بأن الكانبيديول المستخرج من القُّنّب الصناعي موافق عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء، ويوجد بالكثير من المستحضرات.