Written By

عشرة أمور تؤثر سلباً على مناعتك || تجنبيها الآن

عشرة أمور تؤثر سلباً على مناعتك

1 || الهواء الملوث من حولك

الهواء الملوث من حولك يعيق الخلايا التائية المهمة لسلامة جهاز مناعتك كما يزيد الالتهاب في جسمك. للأسف لا يمكنكِ التحكم في الهواء في الخارج ولكن يمكنكِ الحصول على منقي للهواء داخل منزلك على الأقل.

 

الهواء الملوث من حولك


 

2 || تجلسين معظم اليوم

إذا كان عملك مكتبياً فلا بد أنكِ تقضين يومك جالسة على الكرسي وهذا قد يؤدي إلى إبطاء عمليات الأيض لديكِ وبالتالي إبطاء قدرة جسمك على امتصاص المغذيات المعززة للمناعة. حاولي أن تتحركي من مكانك كل ساعة ونصف لتنشطي عضلاتك.

 

تجلسين معظم اليوم


 

3 || تختارين مستحضرات التجميل الخاطئة

المستحضرات التجميلية لا تبقى على سطح بشرتك فحسب بل تتسرب لداخلها وبعضها يتضمن مكونات صناعية وربما سامة. ولأن جهازك المناعة لا يستخدم لتفكيك هذه المكونات فالمواد السامة قد تتسرب لداخل جسمك.

حاولي أن تستعملي مستحضرات طبيعية بالكامل. وكلما كانت المكونات التي يحتوي عليها المستحضر أقل كلما كان أأمن.

 

مستحضرات التجميل الخاطئة


 

4 || تستسلمين للأطعمة الخالية من القيمة الغذائية

الدقيق الأبيض في بعض الأطعمة المخبوزة يضعِف الخلايا التائية والبائية في جسمك التي تعتبر من أهم الخلايا المحاربة للأمراض. احرصي على أن تكون الحبوب التي تتناولينها من الحبوب الكاملة أو تجنبيها بالكامل إذا تمكنتِ من ذلك.

 

تستسلمين للأطعمة الخالية من القيمة الغذائية


 

5 || لا تنامين ساعات كافية

إذا لم ينتج جسمك كمية كافية من الميلاتونين أثناء نومك لن يتمكن جسمك من انتاج كمية كافية من كريات الدم البيضاء لمحاربة البكتيريا . لذلك احرصي على النوم لسبع أو ثمن ساعات يومياً.

 

لا تنامين ساعات كافية


 

6 || حميتك تتضمن الكثير من البروتين

المبالغة في تناول البروتينات خاصة من الحيوانات يؤدي إلى زيادة إفراز عامل النمو شبيه الانسلوين-1 الذي يسرع الشيخوخة ويعيق عمل جهاز مناعتك.

تناولي 5-10٪ فقط من البروتين الحيواني يومياً.

 

حميتك تتضمن الكثير من البروتين


 

7 || تقضين أيامك لوحدك

مقاومة التوتر تعتبر أصعب على الأشخاص الوحيدين وبالتالي فلديهم أجهزة مناعة ضعيفة. حاولي أن تقومي ببعض الأنشطة مع أصدقاؤك أو زملائك أو جيرانك.

 

تقضين أيامك لوحدك


 

8 || عليكِ الكثير من الضغوطات

قد تعتقدين أن العمل تحت الضغط أمراً جيداً ولكن التوتر المزمن يزيد نسبة الكوليسترول مما يقلل مستويات هرمونات مثل التيستوستيرون والإستروجين، وبالتالي إعاقة جهاز المناعة.

 

عليكِ الكثير من الضغوطات