أهمية العضلات في سن انقطاع الطمث

دخول مرحلة ما قبل الطمث (في أواخر الثلاثينات وبداية الأربيعنات) يؤثر كثيرًا على حياتنا من جوانب مختلفة؛ منها اكتساب الوزن وانخفاض الطاقة وتغير شكل الجسم. أضيفي لذلك ارتفاع مستوى القلق بسبب اضطراب الهرمونات. وعندما يزيد قلقك يفرز جسمك هرمون الكورتيزول، الأمر الذي يقلل قدرة جسمك على معالجة الطعام مما يسبب النفخة واكتساب الوزن.

 

ما الذي عليكِ فعله

العضلات في سن انقطاع الحيض

 

أنا متأكدة أن أول ما تفعله كل واحدة منا لمحاربة المشاكل المذكورة هو أن تقلل استهلاكها للسعرات الحرارية وتزيد تمارين الكارديو آمله بذلك أن تنشط عمليات الأيض وبالتالي تزيد حرق الدهون. هذه الأمور ستساعدك بالطبع. ومرحلة ما قبل الطمث تعتبر مثالية لتقليل استهلاك الكربوهيدرات، وزيادة استهلاك الدهون الجيدة. وتمارين الكارديو تعتبر رائعة في هذه المرحلة ولكنها غير كافية.


 

أهمية الكتله العضلية

العضلات في سن انقطاع الحيض

 

من أهم الأمور التي نتجاهلها عادةً في هذه المرحلة هي الكتله العضلية. فالعضلات تمنحك القوة التي تساعدك في زيادة طاقتك، كما أنها تساعد في نحت جسمك ومنحه شكلًا جميلًا. بالإضافة إلى أن العضلات تحمي العظام، وبالتالي تمنع خطر الإصابة بهشاشة العظام، وتساعد في الاستمرار في حرق الدهون حتى بعد التمرين مما يحسن عمليات الأيض لديكِ.


 

كيف تزيدي الكتله العضلية من خلال التمرين؟

العضلات في سن انقطاع الحيض

 

من خلال تمارين القوة التي تتضمن رفع الأثقال، أو استخدام وزن الجسم أو الآلات الموجودة في النادي الرياضي. يتم تقوية العضلات من خلال سلسلة من التمارين الرياضية التي تزيد قدرتك على التحمل وتزيد قوتك. عندما تطبقي تمارين القوة بالشكل الصحيح فأنتِ تساعدين في تقوية عظامك وعضلاتك وأوتارك وأنسجتك وتقليل فرصة احتمالية الإصابة وزيادة كثافة العظام وتنشيط عمليات الأيض وزيادة لياقتك.


  

الكتله العضليه تتناقص مع تناقص الإستروجين

العضلات في سن انقطاع الحيض

 

إذا كانت ردة فعلك هي: “ولكن عضلات جسمي كانت جيدة على الدوام)، فلا بد أن نذكرك بأن اضطراب الهرمونات لا يؤثر على مزاجك فحسب، بل على كتلتك العضلية أيضًا. لذلك عليكِ أن تركزي على تمرين عضلاتك بانتظام.


ستحتاجين لنظام غذائي صحي إلى جانب التمرين لتقوية العضلات

العضلات في سن انقطاع الحيض

 

العضلات لا يمكنها أن تنمو دون تزويدها بالغذاء الصحيح. لذا إذا كان نظامك الغذائي عبارة عن خس ولفت فلا تتوقعي أن تتمكني من بناء العضلات التي ستنشط عمليات الأيض لديكِ وتقلل الدهون في جسمك. استمتعي بنظام غذائي غني باللحوم مثل الدجاج والتيركي، إلى جانب البروتين النباتي مثل العدس والبقوليات وأنواع الفاصوليا بالإضافة إلى بذور مثل الكينوا والشيا. تعتبر منتجات الألبان من الأطعمة الغنية بالبروتين ولكنها غير مناسبة لجميع الأجسام. استشيري طبيبك لمعرفة أفضل أنواع البروتين التي تناسبك.