التأمل

التأمل

مدونة السيدة المُلهِمة لانا بطاينة

التأمل

 

أذهاننا مزدحمة بالكثير من الأفكار التي قد تغدو مزعجة جداً وتسبب لنا الكثير من القلق والتوتر. لذلك فالتأمل هو أفضل طريقة لتهدئة وتصفية الذهن ومنح العقل والجسد الطمأنينة والسكون اللذان ينشدانه.

التأمل يكون صعباً في المرات الأولى، فليس سهلاً على الإنسان أن يوقف أفكاره ويمنعها من التدفق لأن ذلك مناقض للطبيعة البشرية. ولكن عندما يعتاد المرء على هذه التقنية المريحة سيكتشف أنها تمنحه حياة مطمئنة خالية من التوتر، حياة نسعى جميعاً للوصول لها. تعرفت على عملية التأمل من خلال ابني زيد مدرب اليوغا، وبدأت بالقيام بذلك كطريقة للتعايش مع وضعي. ومن ثم اعتدت على ذلك للتخلص من الأفكار السلبية وتصفية ذهني من صخب الأفكار اليومية التي تشغل بالي على الدوام.

أبدأ بوضعية مريحة بأن استلقي على ظهري أو أجلس على كرسي مريح جداً من ثم أغلق عيني وأسترخي وأتنفس بعمق وأنا أركز على نفسي فقط وأشعر بكل شهيق وزفير آخذه. وأحاول أن أركز على كلمة واحدة، فكرة واحدة أو حدث واحد. إذا بدأت أفكار أخرى بالتسرب إلى ذهني أعود لنقطة البداية؛ أركز على تنفسي وأعيد ذلك مراراً إلى أن أتقن ذلك.

إذا لم أتمكن من القيام بذلك أحاول تكرار نفس الكلمة أو الجملة أكثر من مرة إلى أن تصبح الفكرة الوحيدة في ذهني. وقد ساعدني الاستماع لفيديوهات التأمل التي أرسلتها لي صديقتي شيرين على اتقان جلسات التأمل التي أقوم بها.

أحب جلسات التأمل.. فهي تأخذني في رحلة بعيداً عن كل الأفكار السلبية. أتخيل نفسي أجلس على غيمة وحولي السماء الصافية وأنا أتنفس بعمق واسترخي. أو أتخيل نفسي مستلقية على سطح بركة دافئة تحتوي على ماء يساعد في شفائي ويحيي خلايا جسدي الميتة ويعيد بناء عضلاتي. أحياناً في جلسات التأمل التي أقوم بها أتخيل نفسي مستلقية على الشاطئ وأنا أضع صوت الأمواج. لست مجنونة ولكني أحاول أن أستخدم خيالي لأذهب لأماكن مختلفة.

هذه التقنيات ستأخذ بك لأماكن هادئة وسعيدة والأهم من ذلك أنها تهدئ الذهن وتخلصك من الأفكار السلبية والتوتر والقلق. التأمل هو طريقة للاسترخاء وتصفية الذهن. يمكنك تجربة أكثر من طريقة ومعرفة الطريقة الأنسب لك وعندما تتقنها ستلاحظ أثرها الكبير والمريح.

لا تفوتي زيارة مدونة لانا مراد بطاينة من هنا.