التواصل

لانا بطاينة

كنت قد وضحت في مدونة سابقة “التكنولوجيا منحتني شريان للحياة” أن حاسوب Eyegaze يعتبر الناطق باسمي، فكل ما أفعل هو النظر إلى الحروف حتى يقوم الجهاز بطباعتها. وبعد ذلك أنظر إلى زر الكلام ليقرأ الكمبيوتر ما كتبت. يساعدني هذا الجهازعلى القيام بالكثير من الأمور إلى جانب الكلام وأهمها هو أنه يساعدني على التواصل مع العالم ويمكنني من الدخول إلى شبكة الانترنت والعديد من مواقع التواصل الاجتماعي والبريد الاكتروني وغيرها.

جهاز الـ Eyegaze متصل بحاسوبي العادي وباستخدام عيني فقط اتحكم بالفأرة ليصبح العالم ملكي. أستخدم الانترنت مثلي مثل اي منكم ربما بشكل أبطأ قليلاً لأن عيني تستطيع تحريك الفأرة باتجاه واحد كل مرة. ولكن بالمقابل فأنا أسرع من معظمكم في الطباعة . لدي ساعات دوام محددة للجلوس في مكتبي كل يوم، اتفقد خلالها البريد الاكتروني والفيسبوك ومشاهدة بعض الفيديوهات على اليوتيوب ورؤية آخر اخبار العالم والتسوق الالكتروني الذي أقوم به كثيراً مؤخراً وبالطبع الكتابة في مدونتي.

الممرضات يقمن بكل شيء لي، والقدرة على إرسال البريد الاكتروني بنفسي منحني القليل من الاستقلالية والسعادة لأنني ما زلت أتمكن من القيام بشيء ما لوحدي وإن كان بالتواصل مع صديقة أو مدير البنك اومع أي شخص آخر. وقبل أشهر فُتِح لي عالم جديد، جلب لي الكثير من السعادة بعد أن قام ابني زيد بتحميل الواتسابWhasApp على جهاز الكمبيوتر فأصبح باستطاعتي ارسال الرسائل من خلال الحاسوب بدلاً من الهاتف. قد يكون الأمر عادياً بالنسبة لكم ولكنه يعنى لي الكثير، كوني أصبحت قادرة على التواصل مع من أريد بخصوصية تامة. أخيراً تمكنت من اختيار كلماتي والرُموز Emojis التي أريد. كنتُ أشبه بطفلة في محل حلوى. قبل ذلك كنت أكتب النص باستخدام الـ Eyegaze ومن ثم أطلب من مساعدتي أن تنقله على الواتساب علي موبايلي. الحرية والخصوصية والكرامة هي كلمات لها معنى آخر في عالم التواصل الخاص بي. بعد أن فقدت خصوصيتي منذ سنوات عديدة، كوني قادرة على أن افعل شيئاً بنفسي يجلب الفرحة ويرد لي بعضاً من كرامتي.

تواصلنا مع الآخرين يعتبر جزءاً من وجودنا وبدونه لكنا أشبه بالجماد، وخسارتي لهذه النعمة العظيمة منذ سنوات جعلتني اُقدر وأحترم أي شخص يفهم ما أريد بسرعة وأقل جهود. فمثلاً يستطيع الأشخاص القريبين مني كعائلتي ومساعداتي فَهْمُ ما أحاول قوله من خلال توقع الأحرف التي أحاول لفظها وبذلك يستطيعون تخمين الكلمة أوالجملة بأكملها على الفور.

أود أن أؤمن أن هؤلاء الأشخاص يفهمونني بسرعة لأنهم يريدون ذلك من اعماقهم. ولايحتاج ذلك إلا القليل من العطف مع جرعات من الصبر، أليس هذا ما نحتاجه جميعاً؟

لا تفوتي زيارة مدونة لانا مراد بطاينة من هنا.