Written By

مكانك الصحيح في الحياة هو حيثما تقف الآن

Your Path

هل تسائلت يوماً ما إن كان طريقك في الحياة هو الطريق الصحيح؟ هل حصل ووضعتك الحياه أمام خيارات وبعد أن اخترت فكرت أن حياتك كانت ستختلف تماماً لو اخترت شيئاً آخر؟

جميعنا نسأل هذه الأسئلة التي قد تسبب لنا الإحباط وتجعلنا نشك في صحة قراراتنا السابقة.

من الطبيعي أن نواجه الكثير من الخيارات في حياتنا. كثير من الأحيان نقف على طريق متفرع ونفكر أيهما نختار!

كلنا نندم على خيارتنا في بعض الأحيان ونتمنى لو أخذنا الخيار الآخر. وأنا هنا لأغير نظرتكم وشعوركم بالدرب الذي اخترتموه والذي تقفون به الآن.

ماذا لو قلت لك أنك في المكان الصحيح وأنه المكان الذي يجب أن تكون به في هذه اللحظة من حياتك! وماذا لو قلت لك أنك حتى لو اخترت طريق آخر سينتهي بك الأمر في نفس المكان الذي تقف فيه الآن عاجلاً أم آجلاً!! وفي النهاية كل شيء سيكون على ما يرام.

 

مكانك الصحيح في الحياة

 

حيتنا عبارة عن رحلة. نمر في طرق كثيرة يتوجب علينا الاختيار منها لنكتشف لاحقاً أننا نسير على الطريق الخطأ أو ربما نواجه منعطف يأخذنا بعيداً عن الطريق الرئيسي.

مهما كان الطريق الذي نأخذه أو أين يقودنا المنعطف ففي النهاية سنصل لوجهتنا وللمكان الذي نريد. قد يأخذ الأمر وقتاً طويلاً وقد تواجه الكثير من المطبات في طريقك وقد تتوه فيها قد تشعر بالخوف وبالإحباط ولكن الوصول أمر حتمي لا شك فيه.

ثقتك بأن الطريق الذي اخترت سيوصلك لما تريد عاجلاً أم آجلاً ستحفزك على المضي قدماً وتجاوز خياراتك السابقة حتى الخاطئة منها والوصول إلى هدفك.

ستصل لنقطة تدرك بها أن كل المطبات والمصاعب والخيارات الخاطئة كانت كلها عبارة عن دروس لتساعدك على النمو والتطور ولتزيد قوتك وتعلمك ما تحتاج لتعلمه.

كل ما يحدث في طريقك هو تماماً ما تحتاجه لتخرج أفضل ما فيك. ولا تظن أنك خسرت الكثير الوقت فكل لحظة تمر بها كلها كانت مهمة لتوصلك إلى المكان الذي تقف فيه الآن.

 

كل الحب،

لينا زلوم، معالجة بالطب الأيورفيدي والطاقة والطاقة الحيوية ومدربة يوغا.