Written By

زيت القنب أم زيت الكانابيديول؟ || أيهما أفضل لكِ

Hemp VS Cbd Oil

خرجت مع صديقاتي لتناول طعام الغداء البارحة، ودار موضوع النقاش طوال الجلسة حول زيت القنب وزيت الكانابيديول والحيرة التي تدور حولهما. حيثُ أظهرت إحدى الفتيات إعجابها الكبير بزيت الكانابيديول كونه يساعدها في تخفيف آلالام صداع الشقيقة الذي تعاني منه، الأمر الذي فتح النقاش عن ما إذا كانت تتناوله أو تدلك به منطقة الصدغين. بدأنا مؤخرًا في سماع الكثير عن زيت القنب وزيت الكانابيديول لفوائدهما العديدة في تعزيز المناعة وتخفيف التوتر.

في حال لم تتعرفي عليهما عن قرب بعد، فسنقدم لكِ في هذا المقال شرحًا بسيطًا عن كل منهما، ونعرفك على الفرق بينهما.

 

Hemp VS Cbd Oil

 

العودة للأساسيات

نعم، القنب والماريجوانا يأتيان من نفس عائلة الكانابيديول، ولكنهما نبتتان مختلفتان تحتويان على مركبات مختلفة يطلق عليها اسم “cannabinoids”، وأشهر أنواع الـ cannabinoids هما رباعي هيدرو الكانابينول والكانابيديول. وببساطة، فإن رباعي هيدرو الكانابينول يذهب العقل، أما الكانابيديول فيساعدك في تخفيف التوتر دون أن يذهب عقلك. وإلى جانب الـ cannabinoids، تحتوي نبتة القنب على مركب عضوي آخر يطلق عليه اسم التربين الذي يعطي النبته طعمها ورائحتها. ولهذين المركبين معًا الكثير من الفوائد؛ مثل تعزيز المناعة وتحسين النوم والهضم. ويُطلق على هذا التأثير “the entourage effect”.

وخلاصة زيت القنب هو عبارة عن زيت يتم استخراجه من بذور وسيقان وزهرة نبتة القنب. ويعتبر زيت القنب غني بمركبات الـ cannabinoid، بينما يحتوي زيت بذور القنب على الكثير من زيوت الطهي الغنية بالأوميغا 3 التي لا تحتوي على الـ cannabinoids. أما زيت الـCBD، فيتم استخراجه من نوع معين من الـcannabinoid وهو الكانابيديول.

زيت القنب مسموح قانونيًا في الولايات المتحدة طالما أنه يحتوي على نسبة أقل من 0.3  من رباعي هيدرو الكانابينول، كما أنه يعتبر مفيد جدًا لاحتوائه على نسب عالية من الكانابيديول.

 

Hemp VS Cbd Oil


 

ماذا عن زيت الكانابيديول؟

غالبًا ما يتم تصفية جميع مركبات الـ cannabinoids والتربين في زيت الكانابيديول. ومن الجدير بالذكر، أن زيت الكانابيديول المستخلص من نبتة الماريجوانا يمكن أن يذهب العقل، نظرًا لاحتوائه على نسبة كبيرة من رباعي هيدرو الكانابينول. وبالتالي فهو غير مسموح به إلا في بعض الحالات الطبية. وهذا ما يجعلنا ندرك أن معظم مستحضرات زيت الكانابيديول مستخلصة من نبتة القنب وليس الماريجوانا.

 

Hemp VS Cbd Oil


 

والفرق هو..

يتمتع زيت الكانابيديول بفوائد كثيرة كتخفيف التوتر والقلق والصداع والآلام المزمنة والتهاب المفاصل. ولكن لتحصلي على تأثير الـ “entourage effect” ننصحك بأن تختاري مستحضر مستخلص من النبته كاملة بدلًا من المستحضرات “المعزولة”. تحتوي خلاصات زيت القنب على أكثر من 140 نوع مفيد من الـ cannabinoids، أما خلاصات زيت الكانابيديول فتحتوي على نوع واحد من الـ cannabinoid.

 

اقرأي قائمة المكونات

Hemp VS Cbd Oil

 

يجب أن تكوني قادرة على التفريق بين الـ “full-spectrum” والـ “broad-spectrum” عندما يتعلق الأمر بزيت القنب وزيت الكانابيديول. وعبارة الـ “Full-spectrum” تعني أن المستحضر يحتوي على جميع مركبات الـ cannabinoids بما فيها الكانابيديول. تذكري أن زيوت الـ CBD التي تحتوي على الماريجوانا تحمل عبارة “full-spectrum” وبهذه الحالة فإن المستحضرات تذهب العقل، وبالتالي عليكِ أن تقرأي المكونات بعناية.

أما عبارة “Broad-spectrum” فتعني أن المستحضر يحتوي على جميع الـ cannabinoids والتربين إلا رباعي هيدرو الكانابينول. ولكن لا تنخدعي بالمستحضرات الخالية من هذا المركب، فهو ضروري لمنحك جميع فوائد النبته وخاصة فوائدها المخففة للتوتر.

مستحضرات الـ CBD “المعزولة” هي التي تحتوي على مركب الكانابيديول النقي دون أية مركبات أخرى. وهذا يتركنا مع الفرق الحقيقي بين زيت القنب وزيت الكانابيديول؛ وهو محتوى مركبات الـ cannabinoid في كل منهما.

لتحصلي على أكبر فائدة ممكنة ننصحك باستخدام مستحضرات زيوت القنب التي تحمل عبارة “full-spectrum”. ولكن إذا كان رباعي هيدرو الكانابينول مشكلة بالنسبة لكِ، فاختاري المستحضرات التي تحمل عبارة “broad-spectrum”. أما في حال كنتِ تستهدفين مشكلة معينة فسيكون زيت الكانابيديول كافيًا لكِ. وأخيرًا تذكري ثلاثة أمور وهي: اقرأي المكونات بعناية، واعرفي الأعراض الجانبية المحتملة واستشيري طبيبك.