خيارات

خيارات

حياتنا عبارة عن مجموعة القرارت التي نتخذها كل يوم. سواء من القرارات البسيطة او التافهة مثل اختيارنا القهوة بالحليب او الشاي بالسكر… او القرارات التي تحتاج للمزيد من الحزم مثل ماذا سنرتدي اليوم ونأكل او اين نذهب… إلى القرارات المصيرية التي تجبرنا الحياة عليها أحياناً مثل الدراسة والعمل والزواج والعائلة وغيرها من الامر الهامة.

ان الحياة عبارة عن مجموعة الخيارات التي نتخذها. لذلك يجب أن نهدف لإثراء حياتنا بالمزيد من القرارات الجيدة. إذا اخترنا أن نعيش حياة “صحية” مثلاً، فإن قراراتنا اليومية سوف تحدد ما نأكله وكيف نقضي أيامنا. حتى حياتنا المهنية هي انعكاس لما قررنا دراسته؛ وكذلك  الحماس والشغف لعملنا سيكون له تأثير مباشر على رضانا الوظيفي والسعادة بشكل عام.

تخيلي كم ستكون حياتك رائعة ومطمئنة إذا اخترتِ السعادة بدلاً من التعاسة! الأمر في غاية البساطة والعمق في نفس الوقت. عندما اكتشفت إصابتي بمرض الـ ALS اخترت الحياة على الانهزام والخضوع. وقد ساعدني ذلك كثيراً على أن أبقى الأم المحبة لأبنائها إلى هذه اللحظة.

لا بد أنكِ سمعتِ في “الحب الغير مشروط”، مثل حبنا لأطفالنا وأزواجنا ووالدينا. فنحن نحبهم بغض النظر عن عيوبهم وأخطائهم. وهناك ما يعرف ب “السعادة الغير مشروطة”، وهي أن تستيقظي وتختاري السعادة مهما كانت الظروف التي قد تمرين فيها في يومك أو حياتك. الحياة فيها الجيد والسيء وهذا من طبيعتها. لذلك فقراراتنا هي التي تحدد مستوى سعادتنا بغض النظر عن الظروف السيئة التي قد تَمُرُ بنا.

لقد اتخذت قراراً أن أكون سعيدة بدون شروط رغم وضعي الصعب والمتاعب التي أواجهها يومياً. لذا فأنا مريضة سعيدة جداً. ولكن هذا لا يلغي أنني أشعر بالحزن او الانزعاج أحياناً بسبب شيء أو شخص ما، فأنا بشر في نهاية المطاف. ولكنني أذكر نفسي دائماً بأنني اخترت السعادة، فأخرج من حالة الحزن فوراً. وَعدْتُ نفسي أن أحافظ على حيويتي وسعادتي وهذا ما أفعله.

أروع ما في هذا القرار هو أنه يؤثر على عائلتي بأكملها. وأتمنى أن يشجعهم على اختيار المزيد من القرارت الإيجابية في حياتهم. اختيار السعادة والحياة على الاستسلام والتعاسة جعل حياتي أجمل وأكثر سعادة وراحة وأمل! سعادتك في يدك!

 

لا تفوتي زيارة مدونة السيدة الملهمة لانا بطاينة من هنا.