Written By

تجاوز الماضي حتى يتجاوزك

تجاوز الماضي

التجاوز من الأمور الصعبة والتي تحتاج إلى إرادة كبيرة، ولكن أن نبقى عالقين في الماضي و تجاربه السلبيه أمر لن يجلب لنا إلا المعاناة والألم. عيش اللحظة فقط حتى تتقدم في الحياة. تعلم من تجارب الماضي ولا تسمح لها بالسيطرة على حياتك.

العيش في الماضي يعني أن يتركز تفكيرك ووعيك على أيام مضت وأن تشعر بالإحباط على أشياء كانت، أو بالحزن على لحظات لم تحدث كما نحب. التجاوز سيحتاج منك إلى أن تركز انتباهك على اللحظة التي تعيشها لتستمتع بحياتك وبكل ما تمنحك إياه.

إذا وجدت نفسك تعود إلى الوراء كثيراً، فربما لأنك لم تنهي ما كان هناك تماماً. لذا لا بد أن يسأل المرء نفسه إن تعلم جميع دروس الماضي أو إن كان هناك ما عليه اكتشافه من تجاربه السابقة. أحياناً نحتاج لزيارة ماضينا لنتعلم الدروس الجديدة التي بقيت هناك.

 

تجاوز الماضي

 

كثيرون منا يعيشون في الماضي ببساطه لأنهم لم يتعلموا الدروس الذي يمنحنهم إياها بعد. لذا فالحياة تستمر في إعطائهم نفس الدرس إلى أن يتعلموه، وذلك بتكرار المواقف نفسها إلى أن تتعلم الدرس كاملاً.

كيف تشعر تجاه ماضيك ؟ أتشعر انه يساعدك في رحلتك ؟ أم أنه يعيقك ويسيطر على لحظاتك بشكل سلبي؟ كل شيء في الحياة مرتبط بطريقة نظرنا للأشياء، لذا قد تكون الطريقة الوحيدة لتجاوز الماضي هي النظر إليه من زاوية مختلفة.

بتخليك عن الماضي أنت تترك مكاناً لأشياء رائعة لتحل محله، وتسمح لنفسك بالتركيز على اللحظة فقط، وتكون جاهزاً لاستقبال كل الأشياء الرائعة في المستقبل.

لا تنتظر ، افعلها الآن، خذ نفساً عميقاً وتجاوز ماضيك وعيش الحياة الرائعة التي تستحقها.

كل الحب،

لينا زلوم، معالجة بالطب الأيورفيدي والطاقة والطاقة الحيوية ومدربة يوغا.