Written By

تشتهين السكريات باستمرار؟ || توقفي عن ارتكاب هذه الأمور

تشتهين السكريات

منذ سن صغيرة جداً وأنا أهتم كثيراً بالحفاظ على رشاقتي من خلال ممارسة الرياضة وتحديد كمية ما أتناول. مع أنني كنت ملتزمة جداً بكمية الطعام الذي أتناوله، لم يحدث أن اهتممت بالنوع (أدرك أنها مشكلة كبيرة). وقبل شهر تقريباً قررت تحميل تطبيق “my fitness pal” على هاتفي لأراقب عدد السعرات الحرارية التي أتناولها وأعرف المغذيات التي أضعها في جسمي. في اليوم الأول بدأت تسجيل كل ما أضعه في فمي في التطبيق، وفي نهاية اليوم فتحته لأرى النتائج وكان 60 – 70 ٪ من ما أتناوله عبارة عن سكريات وكربوهيدرات!!!

على الرغم من ما يسببه السكر من مشاكل حقيقة على صحتك كالسمنة والالتهابات وزيادة التجاعيد والحبوب واضطراب نسبة السكر في الدم وبطئ عمليات الأيض والاكتئاب، إلا أن الحل لا يكمن في منعه تماماً من نظامك الغذائي. فكل ممنوع مرغوب، وقد يؤدي منعه إلى نتائج عكسية وإلى الإدمان عليه.

أجسامنا تشتهي أنواع معينة من الأطعمة أحياناً وهذا أمر طبيعي. فقد تشتهين الأطعمة المالحة بسبب نقص في الصوديوم أو اللحوم الحمراء والخضراوات الخضراء بسبب نقص الحديد. وحتى اشتهاء السكريات المغذية له أسبابه لذا لا تقلقي.

إذا كنتِ تعانين من الرغبة الدائمة في تناول السكريات، أو إذا قررتِ تقليل تناولك للسكر لأسباب صحية، فإليكِ بعض الأمور التي قد تكوني ترتكبينها وهي التي تسبب اشتهائك للسكريات.

 

1 || عدم الحصول على ساعات كافية من النوم

جسمك يشتهي السكريات والكافيين عند التعب، لأنه يعتقد أنها ستعطيه دفعه من الطاقة. ولكن على المدى الطويل سيؤدي ذلك إلى نتائج عكسية.

 

2 || البقاء في حالة التوتر

الوعي بحالة التوتر مهم جداً، والأهم منه هو ايجاد طرق لإطلاقه والتخلص منه. فالتوتر عبارة عن طاقة لا بد من إطلاقها عاطفياً وجسدياً. وإلا سيؤدي توترك الدائم إلى اشتهاء السكريات بشكل كبير جداً.

 

تشتهين السكريات


 

3 || الأكل العاطفي

السكريات والأطعمة الشبيهة بها مثل الدقيق الأبيض تؤدي إلى إنتاج ما يعرف بالسيروتونين الذي يزيد معدلات التوتر والاكتئاب. إذا كنتِ تلجأين للطعام عند شعورك بالحزن أو الضغط لتحسني مزاجك مؤقتاً، فأنتِ تزيدين المشكلة سوءاً وتزيدين توترك وشعورك بالذنب مما يجعلك تأكلين مزيداً من الطعام.

 

4 || عدم التخطيط لوجبات الطعام والانتظار لفترات طويلة

عندما تنتظري لفترات طويلة جداً بين الوجبات سينخفض معدل السكر في الدم مما يؤدي إلى اشتهاء السكريات. لذلك تجدين نفسك تلجأي سريعاً لتناول شيء حلو وغالباً غير صحي لتخففي جوعك وتعبك.

 

تشتهين السكريات

 

5 || تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين على معدة فارغة

يؤدي هذا إلى حدوث اضطرابات في نسبة السكر في الدم ووظيفة الغدة الكظرية ونزول نسبة السكر بشكل سريع ومرهق بعد ذلك، مما يجعلك تشتهين ما يعيد المستوى الطبيعي للسكر في دمك ويخفف تعبك.

 

6 || استخدام المحليات الصناعية

أثبتت الدراسات أن تناول المحليات الصناعية تؤدي إلى زيادة اشتهاء السكر، وكلما تناولتِ مزيداً من السكريات كلما زادت رغبتك بها. جربي أن تتوقفي عن تناول السكريات لعدة أسابيع وستلاحظي أن رغبتك خفت بشكل ملحوظ.

 

تشتهين السكريات


 

7 || استهلاك كمية غير كافية من الأطعمة الخضراء

نقص عناصر مثل المغنيسيوم والزنك والكروم والكالسيوم يؤدي إلى اشتهاء السكريات.

 

8 || الحميات الغذائية وشرب كميات قليلة من الماء

الحميات الغذائية التي تمنع تناول الكربوهيدرات أو البروتينات أو الدهون تؤدي إلى حالة كيميائية في الجسم تزيد من اشتهائك للسكريات. كما أن الجفاف وعدم شرب كميات كافية من الماء يجعلاكِ تخلطين بين الشعور بالجوع والشعور بالعطش.

 

تشتهين السكريات

 

نصحيتي لكِ هي أن تلجأي للسكريات المغذية عندما تشتهين الحلو في المرة القادمة، كأن تأكلي القليل من العسل أو الشوكولاته الداكنه أو الفواكه. اكتفي ببضعة قضمات وحاولي مضغها ببطء والاستمتاع بالنكهات. ففي الغالب كل ما تحتاجين هو تحلية فمك بعد الوجبات فقط.

إذا رغبتِ بالمزيد فاستمتعي بنوع الحلويات الذي تحبين أياً كان دون أن تشعري بالذنب.