السيدة المُلهِمة رائدة طه || حملة Women Of Wonder

Raeda Taha

الكاتبة والمنتجة والممثلة رائدة طه والتي تعرف بعروضها الرائعة التي تقوم على امرأة واحدة. في العام 2015، كتبت رائدة مسرحيتها بعنوان “ألاقي زيك فين يا علي؟”، وتبعها أحدث أعمالها “36 شارع عباس، حيفا” في العام 2017. هذه مسريحات ثورية تعكس حياة رائدة الشخصية لأنها تعتبر أن الحقيقة أقوى من الخيال.

رائدة هي ابنة القدس، حيثُ وُلِدَت هناك في الـ1965، وترعرعت في بيروت. درست الاتصال الجماهيري والصحافة في جامعة جورج ميسون في واشنطن. وخلال رحلتها المهنية تولت العديد من المناصب الحساسة؛ فبين الـ1987 و 1994 كانت رائدة السكرتيرة الصحفية للرئيس ياسر عرفات، وهي أيضًا عضو في عدد من المراكز والمبادرات الثقافية الفلسطينية.

لاقت مسرحية “ألاقي زيّك فين يا علي؟” استحساناً كبيراً منذ إطلاقها؛ فقد شاهدها أكثر من 20000 شخص، ولا زالت تُعرَض حول العالم، حتى أنها عُرِضَت في مركز جون كينيدي للفنون المسرحية في العاصمة واشنطن.

تم تدريس السيناريو المسرحي في الجامعة الأمريكية في بيروت لقلة مختارة تمثل الكاتبات المسرحيات من منطقة البحر المتوسط. وحالياً يتم العمل على ترجمة النص للغة الإنجليزية. من خلال قول الحقائق، فإن صوت رائدة طه هو تذكير مؤلم بما ضاع، ولم ولن يُنْسَ على الإطلاق.