Written By

التُّمَير || مبادرة تنسج تاريخ فلسطين وتدعم قضيتها

Al Tumayr

جميع من تعرفن منى العارف، تعرفن أنها شخصية عفوية وطيبة القلب ومفعمة بالحيوية والمرح. وفي هذا المقال سنكشف لكِ جوانب أخرى رائعة من شخصيتها ونعرفك على آخر مبادراتها “التُّمَير”.

 

التُّمَير

 

قررت منى أن تجمع موهبتها الجمالية واهتمامها بالتفاصيل مع رغبتها في تقديم شيء للفلسطينيين. ومن هنا ظهرت مبادرة التُّمَِير. فبدأت بالتعاون مع عدة مصممين لابتكار مجوهرات وملابس تمثل الشعب الفلسطيني لدعم شباب فلسطين الأقل حظاً، وجمع التبرعات لمنظمات خيرية تهدف لتمكين مجتمعاتهم. حالياً تعمل منى مع المنظمة الخيرية Olive Kids التي تهدف لتمكين الشباب الفلسطينيين في مجالي الصحة والتعليم.

 

التُّمَير

 

اختارت منى اسم التُّمَير للمبادرة. لذلك دعونا نبدأ بشرح اسم “التُّمَير” الذي يحمل معاني جميلة وعظيمة. التُّمَير هو طائر فلسطيني حاول الاحتلال الاسرائيلي نسبته لأنفسهم قبل بضعة سنوات. اسمه العلمي هو Nectarinia Osea ويتميز بألوانه الأزرق والأخضر والبرتقالي والأسود والبنفسجي، شوهد لأول مرة في فلسطين في العام 1865.

أحبت هيا -ابنة منى- فكرة أمها كثيراً، فقامت بالبحث اللازم واستقرتا على اسم التُّمَير. وقد استلهمتا الكثير من طائر التُّمَير، الذي يلعب دوراً حيويا في الحفاظ على النظام البيئي، ونشر حبوب اللقاح، تماماً كما تريد منى نشر الحب والفرح في قلوب الشباب الفلسطينيين. ولحسن الحظ فشلت حملة الاحتلال، ولم تفلح جهودهم لتغيير اسم الطائر إلى الطائر البرتقالي. وسيبقى التُّمَير بفخر رمزًا فلسطينيًا خالصًا إلى الأبد.

 

التُّمَير

 

بدأ كل شيء بمحض الصدفة ونما بقوة وبسرعة كبيرة جعلت منى تشعر بالامتنان والضغط في نفس الوقت. من تعرفن منى تحببن حسها العالي بالموضة واهتمامها بالتفاصيل، وبسبب هذه الموهبة أصبحت منى مستشارة الأزياء والاكسسوارات لصديقاتها وعائلتها. بدأ الأمر حين كانت منى تقدم نصيحة في مجال المجوهرات لابنة أختها نور التي تعيش في أستراليا وهي في الواقع في مجلس Olive Kids. أرادت نور قلادة وردية تختلف عن البقية وأعطتها منى الكثير من الأفكار ومن ذلك خطرت ببالها فكرة إضافة خريطة فلسطين مع عملة فلسطينية قديمة إلى القلادة بدلاً من الأفكار التقليدية الأخرى الموجودة في الأسواق.

وبعدها بدأت منى في تطبيق الفكرة من خلال البحث عن قطع نقدية قديمة وجدتها في سوق جارا ومن ثم بحثت عن مصمم ليطبق الفكرة. ومع الكثير من التجربة والخطأ واهتمام منى الكبير في التفاصيل وجدت أخيراً علامة مجوهرات جديدة في بيروت وهي (مجوهرات أوركيد) تمكنت من تطبيق فكرتها إلى جانب أبو اسكندر في عمان الذي عمل على تصميم قطع منى الشخصية لأكثر من 10 سنوات والآن بدأ يساعدها في تحويل فكرتها إلى حقيقة.

 

التُّمَير

 

حصدت هذه المبادرة شعبية كبيرة رغم أنها لا تزال في بدايتها وهذا بفضل التصاميم الجميلة والمعقدة التي تبتكرها منى بالإضافة إلى أن كل ذلك مصمم لهدف عظيم. ضمت التُّمَير ثلاثة تصاميم رئيسية وهي خارطة فلسطين وعملة فلسطين التاريخية وشكل طائر الشمس “التُّمَير”. جاءت التعليقات باللون الذهبي والوردي والذهب الأبيض ويمكن أن تصمم حسب طلبك. يمكن أن تختاريها مزينة بالخرز كما هي ويمكنكِ إضافة الألماس لقطعتك من خلال تطويق العملة بالألماس أو بإضافة قطعة أو قطع من الألماس على خريطة فلسطين للدلالة على المدينة أو المدن التي يختارونها. تضم التُّمَير أيضاً مجموعة من الأساور الأنيقة التي تحمل تعليقات على شكل خارطة فلسطين وطائر الشمس.

 

التُّمَير

 

القلائد كانت جميلة جداً لدرجة أن منى بدأت باستقبال الطلبات قبل أن تفكر باسم للمبادرة. والأمر الذي بدأ بمجموعة تحتوي على 7 قطع فقط، تطور ليصبح 79 قطعة مع فرصة طلب وتصميم قلادتك الخاصة عبر الانترنت. وحالياً يتم العمل على خط للرجال. سيتضمن أزرار للأكمام على شكل العملة التاريخية. كما سيتم إضافة قطعتين جديدتين على المجموعة مع نهاية هذا العام.

مشروع كهذا سيجلب الكثير من الخير للعالم. وأكثر ما لمس قلب منى في هذه المبادرة هي التفاصيل الصغيرة، فقد رفضت عارضتي الأزياء إيمان وسرى أخذ النقود مقابل عرض المجموعة وقامتا بالعمل مجاناً. وقد صممت شعار المبادرة طالبة هيا السابقة زين نابلسي، أما الخاطرة في الأسفل كتبتها فاديا بزّي إحدى زميلات هيا بشكل خاص لمبادرة التُّمَير ولهدفها الجميل.

 

التُّمَير