الأحماض أم الحبيبات أم الإنزيمات || ما الطريقة التي تقشرين بها بشرتك؟

Acids-Scrubs- Enzymes

لا زلت أذكر طريقتي في تقشير بشرتي في مراهقتي، فقد كنت استعمل مقشرات المشمش المعروفة وافرك بها بشرتي إلى أن تتوسل إلي أن أتوقف. وقد توقفت عن هذه الطريقة بالطبع ولكن رغبتي في التقشير لم تتوقف. ولحسن الحظ فقد تطور التقشير إلى تلك الأحماض والأنزيمات اللطيفة والمقشرات التي تزيل خلايا الجلد الميتة عن سطح البشرة وبالتالي تمنحك بشرة أنعم وأصفى. التقشير مهم جداً لبشرتك كونه يحل الكثير من مشاكل البشرة على الفور مثل المسامات المغلقة والحبوب وتصبغ البشرة وجفافها. ولكن ما هي أفضل طريقة للتقشير لنوع بشرتك؟ هل هي الأحماض أم الإنزيمات أم مقشرات الحبيبات؟ سنشرح لكِ عن الثلاث أنواع في ثلاث مقالات منفصلة، واليوم سنركز على المقشرات الحمضية.

 

الأحماض أم الحبيبات أم الإنزيمات

 

ما هي المقشرات الحمضية؟

إذا كنتِ من متابعينا فلا بد أنكِ سمعتِ بأحماض الألفاهيدروكسي وأحماض البيتاهيدروكسي. تستخدم هذه الأحماض لتخلق استجابة كيميائية على البشرة تقلل درجة حموضتها الأمر الذي سيساعد في إذابة المادة التي تربط خلايا البشرة معاً.

يستهدف حمض الألفاهيدروكسي الطبقة الخارجية من البشرة كونه قابل للذوبان في الماء وبالتالي لن يتسرب لطبقات البشرة العميقة على خلاف البيتاهيدروكسي. ابحثي عن منتجات تحتوي على أحماض اللبنيك والجليكوليك والتفاح والمانديليك والدردي لفاعليتها في إزالة التصبغات بفعل الشمس أو الحبوب.

أما أحماض البيتاهيدروكسي فقابلة للذوبان في الزيت ولديها قدرة التسرب لطبقات البشرة العميقة لتعمل على التقشير داخل المسام. من أحماض البيتاهيدروكسي: حمض الساليسيليك و الـbetaine salicylate وهي ممتازة لفتح المسام وإزالة الخلايا الميتة داخل بطانة المسام التي تؤدي إلى الرؤوس السوداء والبثور. تعتبر أحماض البيتاهيدروكسي أقوى من الألفاهيدروكسي مما يعني أنه لا ينصح بها للسيدات الحوامل.

 

الأحماض أم الحبيبات أم الإنزيمات

 

الاستخدامات

استخدمي المقشرات الحمضية في حال كان لديكِ مسامات مغلقة أو واسعة أو رؤوس سوداء أو بثور أو جفاف أو تجاعيد أو شحوب أو تصبغات. يعتبر هذا النوع من المقشرات آمن حتى لمن تعاني من العد الوردي كما أنها سهلة الاستخدام.

نسبة الحمض في المقشر

لتقومي بالتقشير في المنزل باستخدام مقشر حمضي، تأكدي من أن المستحضر يستخدم نسبة حمضية تقع ضمن نطاق درجة الحموضة 3-4، بتركيز 5٪ – 20٪.

 

الأحماض أم الحبيبات أم الإنزيمات

 

الحمض في المستحضرات

ممكن أن تكون الأحماض مقشرات بحد ذاتها أو تكون جزءاً من مستحضرات أخرى وبالتالي فهي تتفاوت بالقوة والتركيز. أفضل طريقة لاستخدام المقشرات الحمضية هي استخدامها على شكل سيروم لأن السيرومات تحتوي على أصغر جزيئات وأكثرها فعالية.

 

ciin05111802-05-Acids-Scrubs- Enzymes
ciin05111802-06-Acids-Scrubs- Enzymes
previous arrow
next arrow
 

 

يعتبر استخدام الأحماض مع الغسول وسيلة جيدة لبدء عملية التقشير بلطف لأنه يتم إزالة الغسول بالماء. كما يوفر استخدام التونر بقاعدة حمضية تقشيرًا سريعًا ولكنه غير فعال مثل المستحضرات التي تترك على الوجه. ومع ذلك، لا ينصح باستخدام تونر حمضي يليه كريم أوسيروم حمضي لأنه سيكون قويا جدا على الجلد. إذا كنتِ ممن تستخدمن الريتينول، فيفضل أن تستخدمي تونر حمضي قبل وضع الريتينول لأن هذا سيساعد المكونات النشطة على اختراق بشرتك بشكل أفضل.

 

ciin05111802-07-Acids-Scrubs- Enzymes
ciin05111802-08-Acids-Scrubs- Enzymes
ciin05111802-09-Acids-Scrubs- Enzymes
ciin05111802-10-Acids-Scrubs- Enzymes
ciin05111802-11-Acids-Scrubs- Enzymes
previous arrow
next arrow
 

 

إذا كنت تفضلين استخدام كريمات التقشير، فاختاري الكريمات التي تحتوي على أحماض الألفاهيدروكسي بدلاً من البيتاهيدروكسي، لأن حجم الجزيء يلعب دورًا مهماً. تحتوي الكريمات على جزيئات كبيرة لذا فلن تتمكن البيتاهيدروكسي من اختراق المسام ولن تكون فعالة مثل أحماض الألفاهيدروكسي. وبالمقابل فإن أقنعة التقشير تعتبر خيارك الأفضل لأن لزوجة الأقنعة تعني أنها تتشبث بالجلد، فهي تأتي بتركيبات أقوى، ويجب أن تبقى على الوجه لفترة من الوقت. لا تهملي تقشير جسمك ومنطقة أسفل العينين ولكن احرصي على استخدام منتجات متخصصة.