Written By

المتجر الأهم في باريس “كوليت” يغلق أبوابه في العشرين من ديسمبر

Colette Closing Down

يودع الباريسيون بعد يومين أيقونة المتاجر التي تعكس أناقة الشارع الفرنسي والباريسي. كوليت الذي أعطته فوربس لقب “أكثر المتاجر عصرية في العالم” والذي يعتبر أحد أفضل المتاجر التي أعطت معنىً جديداً لأزياء الشارع في باريس. للأسف سيغلق المتجر الذي لطالما كان المكان المفضل لدى المصممين والمشاهير ومحبي الموضة لأن صاحبته تقاعدت ولا يمكن أن يستمر بالعمل بدونها.

أسست كوليت خوسو وابنتها سارا أندلمان المتجر الذي يقع في أكثر شوارع فرنسا عصرية وجاذبية Rue Saint Honore في عام 1997. في التسعينيات عندما انغمر عالم الموضة بالهوت كوتور وبأهم دور الازياء، كان متجر كوليت الوحيد الذي احتضن موضة الشارع الراقية ورفعها إلى مستواها الذي نراه اليوم.

مزج الموضة والاكسسوارات والطعام في مكان واحد لم تكون فكرة مقبولة في الماضي، ولكن كوليت كانت تريد أن تجذب جميع الناس على تنوعهم. ويُقال بأنه المتجر الوحيد الذي زاره كارل لاغرفيلد لأنه يضم أشياء ليست موجودة في أي مكان آخر.

 

متجر كوليت يغلق أبوابه

 

جزء من نجاح المتجر كان بسبب دعمه للكثير من التعاونات من بيتها تعاونات مع Pharell Williams، ناهيكِ عن أن العديد من الإطلاقات أقيمت فيه. وقد كان كوليت مصدر إلهام العديد من متاجر وأسواق أزياء الشارع مثل سوق Dover Street Market في لندن وإغلاقة سيكون انهاءاً لمرحلة مهمة جداً.

 

متجر كوليت يغلق أبوابه

 

ويشهد الأسبوع الأخير قبل الإغلاق فوضى كبيرة في المتجر، حيث يحرص جميع عملاءه على زيارته إما لشراء القطع التي تحمل شعار المتجر المشهور الأزرق مثل قبعات البيسبول والتيشرتات وحمالات المفاتيح وغيرها أو لشراء القطع المتبقية من علامات مثل بالينسياغا وغلوسيير أو فقط لتوديع المتجر.

مر على المتجر الكثير من التعاونات مثل تعاون إيرميز مع فيسبا وتعاون ايكيا مع فانس ولكن مع ذلك فإن آخر المتعاونين من المتجر هي علامة الأزياء العملاقة سان لوران والتي ستأخذ المتجر وربما ستعين طاقم العمل نفسهم الذين كانوا يعملون في كوليت.

 

متجر كوليت يغلق أبوابه